بدأ تصنيع هيكل مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة في الشركة المساهمة "أ ايه ام -تكنولوجيا"
7 أبريل 2017 | المصدر

بدأ في الشركة المساهمة "أ ايه ام -تكنولوجيا" (تعتبر جزء من القسم الهندسي في روس آتوم - "آتوم إنيرغو ماش") عمليات تصنيع هيكل مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة، والذي يجري العمل ببنائه في موقع الشركة المساهمة "غنتس نييار" في ديميتروفغراد (محافظة أوليانوفسك).

يجري العمل في الموقع الإنتاجي التابع لـ "آتوم ماش" على التجهيز الميكانيكي لأساسات مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة- لانتقال الجزء السفلي المخروطي من هيكل المفاعل. وبالتوازي مع العملية الدوارة بدأ الخبراء بلحام التوصيلة الأولى لأكمام الجزء العلوي من المفاعل. وسيبلغ وزن هيكل المفاعل الجاهز 83 طن، وسيزيد طوله عن 12 متر، وقطره - 4 أمتار. ومن المقرر تصنيع ما مجموعه 14 جهازاً في محطة فولغودونسك لمفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم حيث سيلغ الوزن الإجمالي لها أكثر من 360 طن. بما في ذلك أجزاء الهيكل والهياكل الداعمة.

سيصبح مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة تأكيداً للمستوى التكنولوجي لمؤسستنا- وقد أشار فيتالي شيشوف مدير الإنتاج في فرع فولغودونسك إلى أنه - يتم تصنيع المنتج وفق مشروع جديد كلياً، مما يضع أمامنا وأمام الشركة المصنعة مسائل جدية: سواء من حيث نوعية المعدات، وكذلك من حيث تنظيم عمليات الإنتاج. وبالفعل فإنه في مرحلة تحضير الإنتاج فإن المتخصصين في "آتوم ماش" كشفوا عن الصعوبات التقنية المحتملة، وابتكروا لها الحلول (على سبيل المثال الحاجة إلى ضمان الحد الأدنى للتخليص بين قيعان هيكل المفاعل والغلاف الواقي)".

تعتبر شركة "أ ايه ام -تكنولوجيا" مُورد المعدات الرئيسية لمحطة مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة. ويوجد جزء من المنتجات في فرع "بيتروزافودسك ماش". 

من المفترض أن يصبح مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة أقوى مفاعلات الأبحاث العاملة في العالم. حيث ستشكل القدرة الحرارية للمفاعل الجديد مع مبرد الصوديوم 150 ميغاواط. وتسمح الخصائص الفريدة لمفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة بحل طيف واسع من المهام البحثية لدعم إنشاء محطات طاقة نووية جديدة وتنافسية وآمنة، بما في ذلك المفاعلات القائمة على أساس النيوترونات السريعة. وبذلك فإنه سينخفض وقت الأبحاث في مفاعل الأبحاث متعدد الأغراض القائم على أساس النيوترونات السريعة مقارنة مع المفاعلات الحالية.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.