بدأت روسيا والأردن التعاون في مجال مفاعلات الطاقة المنخفضة
15 ديسمبر 2017 | المكتب الصحفي لشركة "روس آتوم أوفيرسيز

وقعت شركةRusatom Overseas  (التي تعتبر جزء من المؤسسة الحكومية "روس آتوم") وهيئة الطاقة النووية الأردنية مذكرة تفاهم بشأن المفاعلات المنخفضة الطاقة

وقعت شركةRusatom Overseas (التي تعتبر جزء من المؤسسة الحكومية "روس آتوم") وهيئة الطاقة النووية الأردنية مذكرة تفاهم بشأن المفاعلات المنخفضة الطاقة.

ووفقاً للمذكرة، فقد اتفق الطرفان على إمكانية إجراء دراسة جدوى اقتصادية مشتركة لبناء مفاعل منخفض الطاقة من التصميم الروسي على الأراضي الأردنية.

وقد تحدث رئيسRusatom Overseas يفغيني باكيرمانوف قائلاً: "إن روسيا والأردن يعملان ومنذ فترة طويلة معاً في مجال التكنولوجيات النووية. وستكمل مذكرة التفاهم بشأن المفاعلات منخفضة الطاقة تعاوننا وتعززه. وتعرب روس آتوم من جانبها عن استعدادها لتقديم الخبرة في مجال المفاعلات منخفضة الطاقة".

وقد صرح رئيس هيئة الطاقة النووية الأردنية خالد طوقان بالقول: "إن برنامج مفاعلات الطاقة المنخفضة يشكل عنصر أساسي في الاستراتيجية النووية للمملكة الأردنية، وقد حققت هيئة الطاقة النووية الأردنية وروس آتوم أوفير سيز من خلال تعاونهما الطويل الأجل نتائج وسيطة كبيرة. إن المذكرة التي وقعنا عليها ستثري برنامجنا في مجال المفاعلات ذات الطاقة المنخفضة ".

للإطلاع:

ستطلق المؤسسة الحكومية روس آتوم في العام 2019 محطة للطاقة النووية الحرارية العائمة "أكاديميك لومونوسوف" والتي ستغدو أول مشروع مرجعي لهذا النوع من المحطات في جميع أنحاء العالم. أيضاً، وفي الوقت الراهن، فإن المؤسسة الحكومية روس آتوم تمر بمرحلة نشطة من مراحل تطوير АСММ (SMR NPP) ذات التصميم الروسي والتي تنفذ على سطح الأرض. ومن السمات الرئيسية لهذا النوع من المحطات، بالإضافة إلى طابعها المعياري هي الطبيعة متعددة الأغراض لاستخدام АСММ (SMR NPP) بالإضافة إلى طبيعتها والتي يمكن استخدامها أيضاً لتلبية احتياجات تحلية المياه وتوليد الحرارة.

ويجري تنفيذ التعاون بين روسيا والأردن في مجال التقنيات النووية منذ العام 2011، عندما أعلنت هيئة الطاقة الذرية الأردنية عن مناقصة لبناء أول محطة كبيرة للطاقة النووية في الأردن ودعت للمشاركة فيها المؤسسة الحكومية "روس آتوم". وفي نهاية العام 2013، أبلغ الجانب الأردني الجانب الروسي بأن الشركة المساهمة "آتوم ستروي إكسبورت"، التي اقترحت بناء وحدتين للطاقة بقدرة تبلغ 1000 ميغاواط، تم اختيارهما كمورد مفضل.

وبتاريخ 24 مارس/ آذار من العام 2015، تم التوقيع على اتفاق حكومي دولي بشأن التعاون في تشييد وتشغيل محطة للطاقة النووية على أراضي الأردن، والتي يجري في إطارها الآن تنفيذ مرحلة ما قبل الاستثمار في المشروع والتي ينبغي أن تنتهي باعتماد الشركة الحكومية "روس آتوم" وهيئة الطاقة الذرية الأردنية القرار الاستثماري حول مواصلة تنفيذ المشروع .

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.