"روس آتوم" تستكمل مرحلة مهمة من مشروع بناء مركز البحوث والتكنولوجيا النووية في بوليفيا
25 مارس 2019

وقعت وكالة الطاقة الذرية في بوليفيا (ABEN) على لائحة الموافقة وقبول وثائق العمل الخاصة ببناء مرافق المنطقة الإدارية والسكنية في إطار عقد بناء مركز البحوث والتكنولوجيا النووية في بوليفيا: المجمع الإداري والتنظيمي، ومركز التدريب والتعليم، والبنية التحتية الهندسية والمرافق الأخرى. وفي وقت سابق، من شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2018، جرى التوقيع على اللوائح الخاصة بوثائق العمل لمرفقين آخرين مدرجين في نطاق مرحلة البناء هذه: مركز التشعيع متعدد الأغراض ومجمع خدمات المطاعم. وتقوم شركة المساهمة "غي اس بي اي" (المدرجة في مجلس إدارة شركة المساهمة "روس آتوم أوفيرسيز") بمهمة تشييد المركز.

 

وأكد إيغور دفورياشين كبير مهندسي المشاريع في شركة المساهمة "غي اس بي اي" على أن: "التعاون الناجح بين أخصائيي شركة "غي اس بي اي" ووكالة الطاقة الذرية في بوليفيا (ABEN) مكّن من التوافق على الوثائق في وقت قصير جدًا دون إبداء تعليقات هامة، وقد قام موظفو شركة "غي اس بي اي" بقدر هائل من العمل من أجل وضع أكثر من 200 مجلد من الوثائق".

 

وقد جرى توقيع عقد التصميم والإشتراء والتشييد الخاص بمركز البحوث النووية والتكنولوجيا في مدينة إل-ألتو (بوليفيا) بين وكالة الطاقة الذرية في بوليفيا (ABEN) وشركة المساهمة "غي اس بي اي" في 19 سبتمبر/ أيلول من العام 2017 ضمن أعمال الدورة الحادية والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا. وبحلول مارس/ آذار من العام 2019، وكجزء من إنشاء مرافق المرحلة الأولى من البناء (مجمع علم الأدوية السيكلوتروني-الإشعاعي قبل السريري)، يستمر العمل على تشييد مبنى مجمع علم الأدوية السيكلوتروني-الإشعاعي قبل السريري بشكل نشط. كما أنه من المقرر تسليم مرافق المرحلة الأولى من بناء منشأة مركز البحوث النووية والتكنولوجيا للعميل وفقًا للعقد في شهر فبراير/ شباط من العام 2020. ويعتزم الجانب الروسي الانتهاء من الأعمال قبل حلول المواعيد النهائية التعاقدية أي قبل نهاية العام 2019.

 

وفي إطار العمل على تشييد مرافق المرحلة الثانية من البناء، تم الاتفاق مع العميل على وثائق العمل الخاصة بالمنطقة الإدارية - السكنية، وقد تم البدء في وضع قواعد مبنى مركز التشعيع متعدد الأغراض، ويستمر تصنيع المعدات الرئيسية الخاصة بمركز الدراسات الدولي.

 

كما يجري الآن وبنشاط العمل على وضع وثائق تصميم وترخيص مختبرات البيولوجيا الإشعاعية والأشعة وفيزياء البلازما (المرحلة الثالثة من تشييد المرافق). ويستمر العمل على وضع وثائق التصميم والترخيص، وتصنيع المعدات الرئيسية الخاصة بالمفاعل البحثي، ومختبر التحليل بالتنشيط النيوتروني، ومختبر النظائر المشعة (المرحلة الرابعة من تشييد المرافق).

 

وتحدث سيرغي موسيليان، مدير مشروع بناء مركز البحوث والتكنولوجيا النووية في بوليفيا، في شركة المساهمة "روس آتوم أوفيرسيز" بالقول: "يجري العمل اليوم على تصميم وتوريد وبناء مركز البحوث والتكنولوجيا النووية وفقًا لشروط العقد، وبحلول نهاية العام 2019، سنقوم ببناء مجمع الأدوية السيكلوترونية الإشعاعية قبل السريرية، وبالتالي، سيبدأ مركز البحوث والتكنولوجيا النووية عمله في وقت لاحق من هذا العام، كما أننا نخطط للانتهاء من أعمال بناء المركز في عام 2022".

 

وسيتم تجهيز المركز بمحطة للأبحاث النووية قائمة على أساس مفاعل الماء المضغوط المبرَّد والمهدَّأ بالماء بطاقة اسمية تصل إلى 200 كيلوواط، ومركز تشعيع متعدد الأغراض قائم على أساس محطة غاما صناعية، بالإضافة إلى مجمع الأدوية السيكلوترونية الإشعاعية قبل السريرية ومرافق هندسية ومختبرات بحثية مختلفة. وسيوفر مركز البحوث والتكنولوجيا النووية الاستخدام الواسع النطاق لتكنولوجيات الإشعاع في الزراعة والطب والصناعة وغيرها من مجالات النشاط البشري المهمة.

 

يعتبر مشروع بناء المركز فريد من نوعه في العالم فيما يتعلق بالصناعة النووية. كما أن موقع المركز الذي اختاره الجانب البوليفي هو الأعلى ارتفاعًا (4000 متر فوق مستوى سطح البحر) بالنسبة لجميع المواقع في العالم التي بنيت عليها مرافق استخدام التكنولوجيا النووية.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.