اطلع البرلمانيون الزامبيين على أحدث التقنيات النووية الروسية
24 أبريل 2018

20 أبريل/ نيسان 2018، نوفوفورونيج (روسيا) – في يوم الخميس بتاريخ 19 أبريل/ نيسان زار ممثلون عن برلمان زامبيا محطة نوفوفورونيجسكايا للطاقة النووية. وقد جاءت الزيارة ضمن إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها وفد الجمعية الوطنية لجمهورية زامبيا إلى روسيا الاتحادية.

20 أبريل/ نيسان 2018، نوفوفورونيج (روسيا) – في يوم الخميس بتاريخ 19 أبريل/ نيسان زار ممثلون عن برلمان زامبيا محطة نوفوفورونيجسكايا للطاقة النووية. وقد جاءت الزيارة ضمن إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها وفد الجمعية الوطنية لجمهورية زامبيا إلى روسيا الاتحادية.

 

وقد صرح رئيس الوفد، رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية زامبيا، باتريك ماتيبيني بما يلي: "إن الطاقة – هي شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد، ومعظم الطاقة التي يتم إنتاجها في بلدنا هي الطاقة الكهرومائية، ولكن ولسوء الحظ، في السنوات الأخيرة، انخفض مستوى هطول الأمطار في البلاد للغاية. وبنتيجة ذلك، أصبح منسوب المياه في السدود قليل جدًا ولم يبقى لدينا مياه كافية لتوفير الكهرباء للبلاد. ولهذا، فنحن ندرس الآن مصادر بديلة للطاقة، بما في ذلك الطاقة النووية. وبعد زيارتي لمحطة نوفوفورونيجسكايا للطاقة النووية، دهشت من حجم البناء والمعدات وعدد العاملين المشاركين في المشروع، وكذلك كمية الكهرباء التي يمكن لهذا المصنع إنتاجها، وبشكل أكثر دقة، وحداتها الجديدة – 2400 ميغاوات. إن هذا رقم ضخم ومثير للإعجاب، وإذا كان باستطاعتنا امتلاك مثل هذه المحطة في زامبيا، فسوف يساعد ذلك في حل العديد من مشاكلنا".

 

وقد زار النواب كل من المركز التدريبي في محطة نوفوفورونيجسكايا للطاقة النووية، والذي يتم فيه تدريب المتخصصين من عدد من الدول الشريكة لـ روس آتوم، ووحدة الطاقة رقم 6 في محطة نوفوفورونيجسكايا للطاقة النووية. وقد تم تركيب أول مفاعل متطور في العالم من نوع مفاعلات القدرة المائية-المائية (ڤي ڤي إي آر-1200) من الجيل "3+" في وحدة الطاقة هذه، والتي بدء تشغيلها تجاريًا في 27 فبراير/ شباط 2018. وزار الوفد أيضًا غرفة التحكم وغرفة المحركات في وحدة الطاقة رقم 6، والتي هي عبارة عن مجموعة متكاملة من معدات توزيع معزولة بالغاز.

 

وقد أشار يفغيني باكرمانوف رئيس شركة المساهمة "روس آتوم أوفرسيز"، إلى إن الشركة الحكومية روس آتوم مستعدة لتزويد شركائنا الزامبيين بأقصى قدر من المساعدة من أجل تنفيذ مشاريع واسعة النطاق في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيات النووية إذ قال: "في الوقت الحاضر، نحن نتعاون بشكل نشط مع شركائنا الزامبيين في مشروع بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية، والذي سيفتح أمام زامبيا بشكل أساسي فرصًا جديدة لتطوير العلوم والزراعة والصحة والتعليم. وكذلك فإننا نخطط لتعزيز التعاون في مجال الطاقة النووية".

 

 

ملاحظات:

بتاريخ 16 فبراير/ شباط 2017، تم توقيع اتفاقية بين حكومة روسيا الاتحادية وحكومة جمهورية زامبيا حول التعاون من أجل تشييد مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية على أراضي زامبيا. وكذلك في العام 2017، تم التوقيع على اتفاقية حول تطوير مشروع بناء محطة للطاقة النووية على أراضي جمهورية زامبيا بين "روس آتوم أوفرسيز" ووزارة الطاقة في جمهورية زامبيا.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.