جمهورية زامبيا وشركة "روس آتوم" توقعان العقد العام لتشييد مركز العلوم والتكنولوجيا النووية
18 مايو 2018 | المصدر: المكتب الصحفي لشركة المساهمة "روس آتوم أوفيرسيز"

 ضمن فعاليات الذكرى السنوية العاشرة للمنتدى الدولي "آتوم إكسبو-2018" المنعقد في مدينة سوتشي، تم بتاريخ 15 مايو

/ أيار التوقيع على العقد العام بين الشركة الحكومية "روس آتوم" وجمهورية زامبيا لتشييد مركز العلوم والتكنولوجيا النووية.

وقد تم التوقيع على الوثيقة عن الجانب الروسي من قبل فياتشيسلاف جالوشكوف - المدير العام لشركة المساهمة "المعهد الحكومي المتخصص للمشاريع"، ومن زامبيا - السكرتير الدائم لوزارة التعليم العالي في جمهورية زامبيا مابفوتو ساكالا. وجرى التوقيع بحضور أليكسي ليخاتشيوف - المدير العام لـ "روس آتوم" ووزير الطاقة بجمهورية زامبيا ماتيو نكوفا.

 

يعد بناء المركز أول مشروع مشترك بين روسيا وزامبيا في مجال التقنيات النووية. وقد صرح أليكسي ليخاتشيوف بالقول: "إن توقيع العقد يفتح مرحلة جديدة من الشراكة بين روسيا وزامبيا، ونحن نخطط في المستقبل القريب جدًا للبدء بتنفيذ أعمال تطبيقية واسعة النطاق، بما في ذلك الدراسات الاستقصائية الهندسية في موقع المركز، وكذلك إجراء تقييم لحالة البنية التحتية النووية ومن ثم التطوير اللاحق لخطة التنمية وفقًا لتوصيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأفضل المشاريع التطبيقية الروسية. كما وسيتيح تشييد المركز لجمهورية زامبيا بأن تصبح واحدةً من اللاعبين البارزين في مجال استخدام التقنيات النووية في منطقة وسط وجنوب أفريقيا".

سيقع المركز على بعد مسافة 10 كيلومتر من عاصمة زامبيا، لوساكا، ويتكون مركز العلوم والتكنولوجيا النووية من محطة نووية بحثية قائمة على أساس مفاعل تبريد متعدد الأغراض بقدرة تصل إلى 10 ميغا واط، ومجمع مخابر، ومركز إشعاعي متعدد الأغراض، ومركز للطب النووي يعتمد على المسرّع الدوراني (سيكلوترون)، وسيجري تنفيذ المشروع على عدة مراحل خلال فترة 3-6 سنوات من لحظة بدء العمل بموجب العقد.

ومن المقرر أن يوفر المركز الاستخدام الأوسع لتكنولوجيا الإشعاع في مجالات الطب والصناعة والزراعة، وكذلك سيعمل مركز العلوم والتكنولوجيا النووية على المساعدة برفع مستوى التعليم والعلوم في البلاد، من خلال توفير التدريب للأخصائيين المؤهلين تأهيلًا عاليًا في المجالات المختلفة. كما وسيتم في المقام الأول استخدام النظائر المشعة المُنتجة في مرافق المركز لتشخيص ومعالجة أمراض القلب والأورام، وهو ما سيزيد بشكل عام من إمكانية حصول سكان زامبيا على الطب النووي عالي التقنية. إن استخدام الإشعاع في معالجة المنتجات الغذائية سيعمل على تحسين سلامتها ويخلق الظروف المناسبة لزيادة الصادرات من المنتجات الزراعية في زامبيا.

 

وقد أجرى المباحثات عن الجانب الروسي، متخصصين من شركة المساهمة "روس آتوم أوفيرسيز"، التي تتبع لها شركة المساهمة "المعهد الحكومي المتخصص للمشاريع". إن توقيع العقد يعزز بشكل كبير من مكانة الشركة الحكومية "روس آتوم" في السوق العالمي للمنتجات والتقنيات غير المتعلقة بالطاقة، والذي يظهر اليوم معدلات نمو عالية.


العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.