وحدة الطاقة النووية العائمة الوحيدة في العالم "أكاديميك لومونوسوف" تبدأ الإبحار
8 مايو 2018 | مديرية الاتصالات في الشركة الحكومية "روس آتوم"

في 28 أبريل/ نيسان 2018، غادرت وحدة الطاقة النووية العائمة الوحيدة في العالم* "أكاديميك لومونوسوف" أراضي "مصنع بالتيسكي" في مدينة سانت بطرسبورغ حيث تم البدء في تشييدها في العام 2009 ومن ثم توجهت إلى قاعدتها في تشوكوتكا.

 

ووفقًا لكلمات دميتري ألكسيينكو نائب رئيس مديرية شؤون البناء والتشغيل في محطة الطاقة الحرارية النووية العائمة فإنه من المقرر أن تتم عملية سحب محطة الطاقة النووية العائمة إلى مدينة بيفيك (منطقة تشوكوتكا ذاتية الحكم) على مرحلتين: من سانت بطرسبورغ إلى مورمانسك، ومن ثم من مورمانسك إلى بيفيك. وقد أشار دميتري ألكسيينكو إلى أنه: "في المرحلة الأولى، سيتم سحب محطة الطاقة النووية العائمة بدون وجود الوقود النووي على متنها من أراضي مصنع بالتيسكي إلى مرسى السفن الخاص بالمؤسسة العامة الحكومية الاتحادية "آتوم فلوت" في مورمانسك. وبعد ذلك، في المرحلة الثانية - وتقريبًا في صيف العام 2019 - سيتم إيصالها، مع الوقود النووي المحمّل بالفعل ومع طاقمها، من مورمانسك إلى ميناء بيفيك".

 

وبدوره ذكر فيتالي تروتنيف - رئيس مديرية البناء والتشغيل في محطة الطاقة النووية العائمة، أنه في الأشهر الأخيرة ازدادت كثافة العمل على المحطة عدة مرات، مما سمح للمؤسسة الصناعية "روس انيرغو آتوم" (العميل المشتري للمحطة) بأن تكون على ثقة كبيرة من أن وحدة الطاقة العائمة ستكون جاهزة في الوقت المحدد. وقال فيتالي تروتنيف: "حتى الآن، تم الانتهاء بنجاح من جزء العمل المحدد في العقد مع مصنع بالتيسكي لصناعة السفن، وفي المرحلة المقبلة التي ستُنفذ على أراضي المؤسسة العامة الحكومية الاتحادية "آتوم فلوت" في مورمانسك، سيكون لزامًا علينا حل المسألة الهامة التالية: تجهيز المحطة لتحميل الوقود النووي على متنها".

 

وبموجب الاتفاق الموقع مع "روس انيرغو آتوم"، ستعمل المؤسسة العامة الاتحادية "خدمة الإنقاذ البحري في روس مور ريتش فلوت" على تقديم مجموعة كاملة من خدمات السحب والتنقل المتعلقة بنقل وحدة الطاقة العائمة على طول طريق سانت بطرسبورغ-مورمانسك-بيفيك. ووفقًا لحسابات الخبراء، فإن متوسط سرعة سير القافلة المسحوبة على طول المسار المخطط تحت ظروف هيدرولوجية جوية مواتية، وأيضًا في غياب أي أسباب موضوعية للتأخير المحتمل للقافلة على طول الطريق سيكون حوالي 3.5-4.5 عقدة.

 

ومن الجدير بذكره أنه في مدينة بيفيك نفسها، حيث ستوضع محطة الطاقة النووية الحرارية العائمة، في كل هذا الوقت، كانت تجري أعمال البناء وهي ما تزال جارية في الوقت الحاضر - بناء مرسى السفن، مجمع المباني، المرافق الهيدروليكية التقنية والمنصة الشاطئية المصممة لضمان الرسو الآمن لوحدة الطاقة وتوصيل جسر الطاقة منها إلى مكان حيث سيكون هناك وصلات كهربائية وتوصيل الطاقة إلى الشاطئ.

 

وبعد الانتهاء من عملية سحب محطة الطاقة النووية العائمة "أكاديميك لومونوسوف" إلى مورمانسك، على منصة "روس آتوم فلوت"، من المقرر هناك إقامة احتفال رسمي بمشاركة من ممثلي وسائل الإعلام والجمهور.

 

وسيتم في خريف هذا العام، في مورمانسك، تحميل الوقود النووي في المفاعل وبدء تشغيله العملي، ومن ثم تسليم محطة الطاقة النووية العائمة الجاهزة للتشغيل عن طريق بحر الشمال إلى موقع العمل، وبعد ذلك تثبيتها في مرسى السفن، وتوصيلها بالبنية التحتية الساحلية في مدينة بيفيك. وبعد دخولها حيز العمل، المقرر في العام 2019، ستحل محطة الطاقة الحرارية النووية العائمة محل محطة الطاقة النووية بيليبينسكايا ومحطة تشاونسكايا للطاقة الكهربائية واللتان أصبحتا قديمتين من الناحية التكنولوجية، وستصبح محطة الطاقة النووية الأولى في العالم الواقعة في أقصى الشمال.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.