أعطى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان إشارة البدء لعملية البناء الشاملة لمحطة الطاقة النووية "أكويو"
6 أبريل 2018 | مديرية الاتصالات في الشركة الحكومية "روس آتوم"

أقيم بتاريخ 3 أبريل/ نيسان من العام 2018 الحفل الرسمي لصب "الخرسانة الأولى" في موقع بناء محطة الطاقة النووية "أكويو" في بلدية جولنار (مقاطعة مرسين، تركيا). وقد كان ذلك بمثابة بداية عملية البناء الشاملة لأول محطة طاقة نووية تركية تبنيها شركة "روس آتوم".

أقيم بتاريخ 3 أبريل/ نيسان من العام 2018 الحفل الرسمي لصب "الخرسانة الأولى" في موقع بناء محطة الطاقة النووية "أكويو" في بلدية جولنار (مقاطعة مرسين، تركيا). وقد كان ذلك بمثابة بداية عملية البناء الشاملة لأول محطة طاقة نووية تركية تبنيها شركة "روس آتوم".

 

وقد شارك في الحفل وعبر دائرة تلفزيونية مغلقة كل من رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين ورئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان.

 

وقال فلاديمير بوتين مخاطبًا الحضور في الحفل: "يجب تشغيل أول وحدة طاقة في محطة الطاقة النووية "أكويو" في العام 2023، ونحن نعتزم وضع جزء كبير من الطلبيات اللازمة للمحطة المستقبلية في تركيا، وبفضل مشروع "أكويو"، ستظهر وظائف جديدة وعالية الأجر في كل من روسيا وتركيا على حد السواء، وسيتم تطوير الإنتاج والتكنولوجيا المتقدمة. وخلال عملية البناء سوف يتم تطبيق الحلول الهندسية المتطورة والتكنولوجيات الفعالة من حيث التكلفة والموثوقية. كما وسيجري تطبيق أعلى معايير السلامة والمتطلبات البيئية الأكثر صرامة. وأنا على ثقة من أنه في العام 2023 ستحظى كامل تركيا بعائد الطاقة التي سيتم توليدها في محطة الطاقة هذه، بواسطة هذه المنشأة ذات التقنية العالية".

 

من جانبه، صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه في العام 2023، سيتوافق بدء تشغيل محطة الطاقة النووية مع الذكرى المئوية لإعلان الجمهورية وأضاف: "مع بدء تشغيل محطة "أكويو" للطاقة النووية في العام 2023، ستنضم تركيا إلى عائلة الدول التي تمتلك الطاقة النووية. وبفضل محطة "أكويو" سوف نؤمن 10% من احتياجاتنا الإجمالية من الطاقة الكهربائية".

 

وبعد إلقاء الكلمات الترحيبية، أعطى قادة البلدين الإذن للبدء في أعمال البناء وتم صب "الخرسانة الأولى" في أساسات مبنى المفاعل الخاص بوحدة الطاقة رقم 1.

 

وقد أقيم حفل الافتتاح بحضور أكثر من 500 شخص، بمن فيهم السكان المحليون والعمال وأطفال المدارس وممثلو السلطات المحلية ورؤساء الوزارات والإدارات المعنية والصحفيون وشركاء الأعمال وممثلو مؤسسات شركة "روس آتوم" المشاركين في المشروع. وحضر حفل الافتتاح أيضًا الخريجين الأتراك من الجامعات الروسية المتخصصة من الذين حصلوا على دبلومات التعليم العالي الأولى منذ أقل من شهر، وسرعان ما سيعملون في شركة المشروع.

 

وتعليقًا على هذا الحدث، أكد المدير العام للمؤسسة الحكومية "روس آتوم" أليكسي ليخاشيوف بالقول: "ستقوم شركة "روس آتوم" بتشييد محطة طاقة نووية حديثة وموثوقة في تركيا من الجيل الجديد 3+ مع أربع وحدات للطاقة (ڤي ڤي إي آر-1200) وهي تلبي جميع متطلبات السلامة الدولية، ونحن بالفعل نبني الوحدات من هذا الجيل الجديد في روسيا على نطاق واسع - حيث تم وضع وحدة الطاقة رقم 6 من محطة الطاقة النووية نوفوفورونيجسكايا في الاستخدام الصناعي، وفي فبراير/ شباط تم تشغيل الوحدة الأولى من محطة الطاقة النووية لينينغرادسكايا-2. ويؤكد التشغيل الناجح لهذه الوحدات على موثوقية التكنولوجيا الخاصة بنا".

 

وأشار أليكسي ليخاشيوف إلى أن محطة الطاقة النووية في "أكويو" هي اكبر مشروع استثماري في مجال التعاون الروسي التركي. وأضاف - "ومن المهم التأكيد على أن المشروع يجري تنفيذه وفقًا للخطة، من خلال التعاون الفعال مع الشركاء الأتراك".

 

وفي اليوم السابق حصلت شركة المشروع شركة المساهمة "أكويو نوكليار" على ترخيص لبناء محطة للطاقة النووية من الوكالة التركية للطاقة الذرية. وفي أواخر شهر مارس/ آذار تم الحصول على تصريح لبناء مبنى المفاعل الخاص بوحدة الطاقة الأولى في المحطة من إدارة منطقة غولنار.

 

وفي وقت سابق حصلت شركة المساهمة "أكويو نوكليار" على وضع كامل كمستثمر استراتيجي. وتم منح شهادة الاستثمار الإستراتيجي المحدثة لشركة المشروع بناءً على الطلب المقدم من الشركة إلى وزارة الاقتصاد التركية. ويمنح الحصول على الشهادة، على وجه الخصوص، تخفيضًا للضرائب أو الإعفاء منها (بما في ذلك ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة) والإعفاء من الرسوم والضرائب الجمركية.

 

للإطلاع:

يعتبر مشروع بناء محطة الطاقة النووية "أكويو" المشروع الأكبر في تاريخ العلاقات الروسية التركية. حيث ستتكون المحطة من أربع وحدات طاقة ذات مفاعلات من النوع (ڤي ڤي إي آر-1200) من الجيل 3+ بطاقة إجمالية تعادل 4.8 جيجاواط. وهو مشروع متطور ضخم لمحطة للطاقة النووية يبنى على أساس مشروع محطة الطاقة النووية نوفوفورونيجسكايا-2 (روسيا، محافظة فورونيج). نموذج المشروع المُنفذ: BOO؛ (build-own-operate، أو "التشييد والملكية والتشغيل"). المقاول العام والمستثمر في المشروع — هي شركة المساهمة "أكويو نوكليار" (AKKUYU NÜKLEER ANONİM ŞİRKETİ) وقد أنشئت هذه الشركة خصيصًا لإدارة المشروع، المصمم العام — هي شركة المساهمة "آتوم انيرغو برويكت"، المقاول العام للبناء — هي شركة المساهمة "آتوم ستروي اكسبورت" (كلاهما جزء في قسم الهندسة التابع لـ روس آتوم)، مطور للمشروع — هو شركة المساهمة "روس آتوم انيرغو انترنيشينل". العميل التقني هو الشركة المساهمة المفتوحة "مؤسسة روس انيرغو آتوم"، المشرف العمي على المشروع هو المديرية الاتحادية الحكومية معهد البحث العملي "معهد كروتشاتوفسكي"، المستشار في قضايا الترخيص - الشركة ذات المسؤولية المحدودة "انترراو -اورلي بارسونس". العمر التشغيلي المقدر لمحطة الطاقة النووية "أكوكيو" هو 60 سنة، مع إمكانية التمديد لمدة 20 سنة أخرى.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.