وقعت روس آتوم وشركات الطاقة الحكومية في البرازيل على مذكرة تفاهم في مجال تطوير الطاقة النووية
1 ديسمبر 2017 | : مديرية الاتصالات في الشركة الحكومية "روس آتوم"

بتاريخ27 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2017، أقيم حفل التوقيع على مذكرة تفاهم بين الشركة الحكومية روس آتوم والشركات البرازيلية Eletrobras و Eletronuclear(تعتبر جزء من Eletrobras) حول تطوير التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

بتاريخ27 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام 2017، أقيم حفل التوقيع على مذكرة تفاهم بين الشركة الحكومية روس آتوم والشركات البرازيلية Eletrobras و Eletronuclear(تعتبر جزء من Eletrobras) حول تطوير التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
وقد وقع الوثيقة من الجانب الروسي كيريل كوماروف - النائب الأول للمدير العام - مدير قسم التطوير والأعمال الدولية للشركة الحكومية روس آتوم، أما من الجانب البرازيلي فقد وقع على الوثيقة رئيس Eletrobras ويلسون فيريرا ورئيس Eletronuclear ليون سانتوس غيمارايس.
والغرض من المذكرة هو تطوير التعاون متبادل المنفعة في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية، بما في ذلك إمكانية التعاون في مشروع لبناء محطات جديدة للطاقة النووية في البرازيل ودعم مدة عمل المحطات (التشغيل الحالي للمحطة، صيانتها وإيقاف تشغيلها) والتعامل مع الوقود النووي وتوسيع محطات الطاقة النووية القائمة وإعداد وتدريب الموظفين، فضلاً عن وضع برامج لزيادة الوعي العام بالتكنولوجيا النووية وتطبيقاتها.
وقد صرح كيريل كوماروف بأنه - "في السنوات الأخيرة، اكتسب تطور التعاون بين روسيا والبرازيل زخماً جديداً: ولدينا مشاريع في دوره الوقود النووي يجري تنفيذها، وهناك تفاعل متنام في مجال الطب النووي. والتوقيع على المذكرة هو استمرار منطقي لتطوير الشراكة. فمن ناحية، اكتسبت البرازيل خبرة متقدمة في مجال استخدام التكنولوجيات النووية ولديها خطط جادة لمواصلة تطوير صناعتها النووية الوطنية. ومن ناحية أخرى، فان روس آتوم تمتلك خبرة فريدة في مجال تشغيل محطات الطاقة النووية، وتحتل موقعاً رائداً في العالم في مجال تشييد محطات الطاقة النووية على أساس مرجعية وتكنولوجيات مفاعلات الطاقة المائية المائية الآمنة. وهذا يؤسس لقاعدة صلبة للتعاون المتبادل المنفعة بين بلدينا".
وتنص مذكرة التفاهم على إنشاء مجموعات عمل لتطوير مشاريع مشتركة محددة تهدف إلى تطوير التعاون بين البلدين.

للإطلاع:
يخضع التعاون الروسي البرازيلي في مجال الطاقة النووية إلى الاتفاق المبرم بين حكومة روسيا الاتحادية وحكومة جمهورية البرازيل الاتحادية حول التعاون في ميدان استخدام الطاقة الذرية في الأغراض السلمية لتاريخ 15 سبتمبر/ أيلول من العام 1994.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.