بدء تصنيع أول الأجزاء الرئيسية في محطة الضبعة النووية
31 يوليو 2021 | https://www.almasryalyoum.com

شارك الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مراسم توقيع وثيقة مراجعة جاهزية شركة «تاجماش» لبدء تصنيع مصيدة قلب المفاعل باعتبارها أول معدة طويلة الأجل لمشروع محطة الضبعة النووية المصري والتي سيتم إنتاجها بشركة تاجماش الروسية.

ويضم الوفد المصري كلا من الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء والدكتور سامي شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية وعددا من قيادات الهيئة حيث قاموا بجولة تفقدية بالمصنع لاستعراض مراحل تصنيع مصيدة قلب المفاعل واطلاع الجانب المصري على المنتجات التي تصنعها الشركة ضمن مكونات المحطات النووية.

وحضر مراسم الاحتفال عن الجانب الروسي ديمتري أزاروف محافظ مقاطعة سمارا، وأيضا كل من أليكسندر لوكشين نائب مدير عام مؤسسة روساتوم الحكومية ورئيس شركة أتوم ستروي إكسبورت المقاول الرئيسي المنفذ للمشروع، وأليكسي فيرابونتوف نائب رئيس الهيئة الفيديرالية للرقابة البيئية والتقنية والنووية «روستيخ نادزور» في روسيا الاتحادية.

وقال الدكتور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة خلال الاحتفالية أن عمق العلاقات الاستراتيجية بين بلدينا يمتد منذ عقود منذ اتخاذ القرار الاستراتيجي ببناء السد العالي في ستينات القرن الماضي مع الاتحاد السوفيتي والتي عبرت عن مدى الصداقة والشراكة بين الشعبين المصري والروسي، وأن اختيار الجانب الروسي كشريك استراتيجي لتنفيذ مشروع مصر القومي مشروع المحطة النووية بالضبعة يعد امتدادا لهذا التاريخ المشرف وأن القيادة السياسية وعلى رأسها فخامة السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي تولي كل الرعاية والاهتمام للمشروع والذي يأتي على رأس البرنامج النووي المصري للاستخدامات السلمية للطاقة النووية.


العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.