«روساتوم» الروسية تنظم ورشة بجدة حول التقنيات النووية والتعاون مع الموردين السعوديين
3 ديسمبر 2019 | aawsat.com

أكدت مؤسسة «روساتوم» الروسية الحكومية للطاقة الذرية، اعتزامها التعاون مع الجانب السعودي في مجال التقنيات النووية.

وشددت «روساتوم» في ورشة عمل نظمتها الغرفة التجارية الصناعية بجدة غرب السعودية حول التقنيات النووية الروسية أمس، على استعدادها على التعاون مع الشركات السعودية.

وقال ألكسندر فورونكوف مدير المركز الإقليمي لـ«روساتوم» لـ«الشرق الأوسط» وشمال أفريقيا، في كلمة له في افتتاح الورشة: «إن تنفيذ مشروع إنشاء محطة الطاقة النووية يعتبر مهمة كبيرة ومعقدة، يعتمد نجاحها إلى حد كبير على قوة علاقتك مع الموردين المحليين». وأضاف: «لهذا السبب تولي (روساتوم) اهتماماً خاصاً بإنشاء الشبكات، وبناء علاقات مع الشركات المحلية في البلدان التي تُنفذ فيها مشاريعنا»

وتابع فورونكوف: «هذه هي ورشة العمل الثالثة لممثلي مجتمع الأعمال في السعودية، التي قمنا بتنظيمها خلال العام الماضي، مما يعكس جلياً اهتمامنا القوي بإقامة تعاون مثمر مع الشركات المحلية».

وأكد فورونكوف أنه على قناعة بأن التعاون مع الموردين المحليين لا يزيد فقط من إمكانية تنفيذ مشاريع محطات الطاقة النووية، ولكنه أيضاً يساهم بشكل عام في نمو نشاط الأعمال في هذا البلد والمنطقة.

وتضمنت ورشة العمل عروضاً من ممثلي شركة «روساتوم أوفرسيز» (جزء من مؤسسة روساتوم الحكومية» للتعرف على مفاعلات «الجيل الثالث بلوس» الروسية من طراز «VVER»، وتفاصيل الاقتراح الروسي بشأن بناء محطات طاقة نووية عالية السعة في المملكة.

وتم تخصيص جزء كبير من العروض التقديمية للأسئلة حول المشتريات المحلية، والفرص المتاحة للشركات السعودية للمشاركة في تنفيذ مشاريع الطاقة النووية. وفي الجزء الثاني من ورشة العمل، عقدت جلسة معاملات الشركات «B2B» مع ممثلي «روساتوم».

وتأتي ورشة جدة، الحدث الثالث من نوعه، الذي تنظمه مؤسسة «روساتوم» في إطار الحوار التنافسي، لاختيار أحد الموردين لبناء محطة طاقة نووية عالية القدرة (السعة) في المملكة، حيث عقدت ورش العمل السابقة في الرياض والدمام.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.