السفير الروسى بالقاهرة سيرجى كيربتشينكو لـ«الأهرام»: الإنجازات التى تمت خلال 4 سنوات فى مصر تساوى عشرات السنين
14 يونيو 2018 | http://www.ahram.org.eg

 كأس العالم والعيد الوطنى لروسيا وثورة 30 يونيو.. ثلاثة تواريخ مهمة هذا الشهر
 «مو» صلاح لاعب عالمى والشعب الروسى يحبه ويخاف منه

أكد السفير الروسى بالقاهرة سيرجى كيربتشينكو ان العلاقات المصرية ــ الروسية قوية ومبنية على اساس الاخلاص والثقة والمنفعة المتبادلة وان مصر تتعرض لهجمة ارهابية شرسة لكن صمود الشعب المصرى والقيادة السياسية المصرية متمثلة فى الرئيس عبدالفتاح السيسى مكن مصر من احراز انتصارات مهمة جدا فى مواجهة هذا الامر خصوصا بعد العملية الشاملة سيناء 2018 لمكافحة الارهاب

وأوضح فى حواره مع «الأهرام» ان التعاون العسكري مع مصر هدفه تعزيز الفدرات المصرية الدفاعية، فقوة مصر قوة للعالم العربى .. وأكد ان روسيا تطمح الى المساهمة فى انجاز المشروعات الكبرى وفى مقدمتها محطة الضبعة النووية الذى سيبدأ البناء به نهاية العام الحالي

75 عاما على العلاقات المصرية ــ الروسية كيف ترى هذه العلاقات؟

نحتفل فى اغسطس المقبل بمرور 75 عاما على العلاقات بين البلدين و كما برهن التاريخ هى علاقات حيوية للطرفين وشهدت مراحل مختلفة هبوطا وصعودا وحاليا نتمتع بعلاقات مبنية على اساس الاخلاص والثقة والمنفعة المتبادلة وعادت العلاقات لتشمل كل المجالات الاستراتيجية بين البلدين بدءا من التعاون السياسى ومرورا بالتعاون الاقتصادى والتجارى والثقافى وصولا للمجال الدفاعى تقريبا نرى تقدما فى كل هذه المجالات والفوائد الملموسة لتنمية العلاقات الودية بين الشعبين.

هناك زخم كبير وتطور ايجابى فى العلاقات الثنائية بين القاهرة وموسكو خلال السنوات الاربع الماضية، ما دلالة ذلك؟

لونظرنا للخريطة العالمية اوللتاريخ العريق للبلدين نرى ان وجود علاقة قوية بين البلدين امر ضرورى ومرتبط بالمصالح الجذرية لهما و ان احوال البلدين العامة فى حالة افضل عندما يربط بينهما التعاون الوثيق وانهما بحاجة لبعضهما.

تواجه مصر اعمالا ارهابية من قبل جماعات تدعمها دول اجنبية تعمل دائما على عرقلة مسيرة الدولة المصرية فما رأيكم؟

الكلام صحيح فالهجمة كانت ومازالت شرسة ومغرضة وهدفها قتل الابرياء باكبر عدد ممكن من اجل ارجاع مصر للوراء الى العصور الحجرية وارى فى نفس الوقت ان صمود وتصدى الشعب المصرى تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى حقق انتصارات مهمة جدا فى مواجهة هذا الامر خصوصا بعد العملية الشاملة سيناء 2018 لمكافحة الارهاب.

التعاون العسكرى المصرى ــ الروسى منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر موضع اهتمام كبير بين البلدين كيف ترى هذا التعاون؟

التعاون العسكرى عامل مهم فى تعزيز القدرة المصرية على الدفاع وهى لا تقتصر على مصر فقط وانما تشمل العالم العربى كله وفقا لالتزامات مصر فى الجامعة العربية، لذلك فمصر القوية تعنى عالما عربيا قويا وهذا دليل على ضرورة تعزيز التعاون العسكرى المصرى ــ الروسى فى مجال الدفاع.

وهناك نقطة مهمة وهى ان هذا التعاون يتطور دون شروط تعجيزية بين الطرفين بارادة حرة ولأهداف مشروعة ونبيلة.

ماهى وجهة نظركم فى الاصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها مصر؟

الاصلاحات الاقتصادية امر معقد جدا يتطلب الجهد والصبر وكل ما اتخذ من اصلاحات بدءا من اكتوبر2016 كان ضرورة لا مفر منها وكان الهدف تصحيح عيوب الحياة الاقتصادية فى مصر وبطبيعة الحال الاجراءات لم تكن سهلة بالنسبة للمصريين لكنها ضرورية و حل الامور لا يكون بين ليلة وضحاها لأن الاصلاحات امر مستمر وهو ما نراه من تحركات الحكومة المصرية التى تبحث بكل اخلاص واصرار، ما يمكنها من العمل لتحقيق التنمية فى مصر والعمل بايجابية.

ما حجم الاستثمارات الروسية فى مصر ؟

ارى ان حجم الاستثمارات بين القاهرة وموسكو متواضعة حتى الان وغير كافية لذلك نطمح الى انجاز المشاريع الكبرى وفقا لاستراتيجية مصر والمشروع الرائد حاليا هو محطة الضبعة النووية.

ووصل فريق من شركة روس اتوم المسئولة عن المشروع والشركات التابعة لها لموقع الضبعة وبدأت الاجراءات فى الموقع، واتوقع ان تبدأ اعمال البناء نهاية العام2018 وفى مايو الماضى تم توقيع اتفاقية لانشاء المنطقة الصناعية الروسية فى شرق بورسعيد خلال انعقاد اللجنة المصرية ــ الروسية الحكومية واتصور ان هذه المنطقة ستكون مشروعا مهما يجلب استثمارات مهمة جدا من روسيا ودول اخرى متعاونة، كما لدينا تعاون فى مجال النفط والغاز فشركة روس نفط شريك مهم فى تطوير حقل ظهر وهذا دليل على الاسهام الروسى الفعال فى تدعيم الاقتصاد المصري، كما لدينا شركات روسية اخرى تعمل فى مجال النفط والغاز فى مصر.

ما الخطوات التى تتم فى مشروع الضبعة النووى واجراءات الامان؟

نحن نقوم بالتعاون مع الطرف المصرى الصديق لوضع قائمة بالمقاولين الذين سيشتركون فى بناء المشروع، حيث سيوفر آلافا من فرص العمل وسوف نتعاون مع شركات مصرية عديدة, وروسيا دولة رائدة فى تنمية هذا القطاع المهم جدا وستحصل مصر على احدث مفاعلات موجودة فى روسيا تتمتع باعلى درجات الامان وستقوم شركة روس اتوم بحملات تثقيف وحملات اعلامية مخصصة للجمهور المصرى سواء متخصصين أو الرأى العام لشرح منافع المشروع وضمانات الامان المطبقة فيه.

ما الفرص الاستثمارية فى روسيا؟

لدينا امل كبير فى الاستثمارات المتبادلة واستطيع القول ان رجال الاعمال فى مصر لديهم خبرة اكبر فى السوق الروسية، لذلك نحن نعول على النشاط الاستثمارى المصرى فى روسيا ومصر قادرة على اختيار المجالات.

وندعو مصر لاختيار مدينة «يكاترين بورج» لاستضافة معرض اكسبو الدولي 2025 حيث سيكون اهم معرض دولى فرصة كبيرة لرجال الأعمال المصريين للذهاب الى روسيا والاضطلاع على الفرص المتاحة، كما ادعو رجال الاعمال المصريين لجرأة أكبر وتصميم أكثر.

كأس العالم لكرة القدم حدث عالمى كبير.. كيف استعدت روسيا لاستقباله ؟

العمل التمهيدى استمر لسنوات وتطلب جهدا ضخما جدا وكنا نقوم به بالتعاون مع الفيفا التى طلبت ضرورة ضمان المستوى الاعلى لكأس العالم ونحن وافقنا ونفذنا هذه المطالب لانها منطقية, ونحن متأكدون من نجاح الفاعليات وقد عبر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم عن سعادته بما شهده وقال: ان المشهد لا سابق له ولا نظير له وعلى اعلى مستوي.

ماذا تقول عن اللاعب محمد صلاح ؟

«مو» صلاح لاعب مصرى عالمى من فئة ممتازة وكلما اتنقل بين القنوات الرياضية فى روسيا اجدهم يتحدثون عن «مو»صلاح ودوره فى المنتخب المصرى ونادى ليفربول والدوريات الاوروبية والشعب الروسى يحبونه ويخافون منه لانه منافس قوي. ونرحب بجميع الجماهير المصرية فى روسيا وقد وفرنا فرصًا للذهاب الى روسيا وبذلنا قصارى جهدنا لاستئناف الرحلات بين موسكو والقاهرة، حيث توجد حاليا ثلاث رحلات روسية وثلاث رحلات مصرية اسبوعيا.

ماذا يعنى لكم شهر رمضان الكريم؟

شهر رمضان يتميز بعدة مناسبات مهمة جدا حيث نحتفل فى 12 يونيو بالعيد الوطنى لروسيا وهى مناسبة كبيرة ومميزة ونتذكر فيها امجاد الوطن الام ونفكر فى مستقبل روسيا الباهر ويسعدنى جدا ان احتفل بهذا اليوم وانا موجود فى مصر، الامر الذى يعنى لى الكثير لاننى لا اسمى عاصمة مصر القاهرة وانما اسميها «الجسورة» حيث امضيت بمصر فترات كبيرة ومهمة من حياتى اما التاريخ الثانى وهو انطلاق بطولة كأس العالم بروسيا وهو حدث عالمى وانا سعيد بوجود مصر وروسيا فى نفس المجموعة بالمونديال ولامفر من مشاهدة مباراة شيقة بين المنتخبين ونرحب بالجمهور المصرى فى روسيا ووصل منهم الكثير هناك والتاريخ الثالث هو ذكرى ثورة 30يونيو المصرية ومنذ الثورة ومصر تشهد تاريخا جديدا ومقدمة لعهد مستقبلى يتميز بالخير والازدهار لمصر فما تم انجازه خلال الأربع سنوات الماضية فى مصر يساوى عشرات السنوات من المسيرة فى تاريخ مصر وانا فخور باننى كنت شاهدا على هذه الاحداث التاريخية التى هزت مصر واعادتها لطريق الهدي.

اشرح لنا الموقف الروسى فى سوريا ؟وهل تدعم روسيا توجهات مصر فى الحل السياسي؟

نشارك فى معالجة المشاكل التى تمزق العالم العربى فى الوقت الحاضر ونعتمد على التنسيق الروسى المصرى بالدرجة الاولى وكل ما نقوم به نشرحه للجانب المصرى لاننا نعتبر مصرشريكا مهما جدا ولا نستطيع التصرف دون التفهم المعمق مع مصر وهى قاعدة لامساس بها ومصر مدركة لما نقوم به فى سوريا ونسعى للحل السياسى ونركز فى الوقت الحاضر على تمهيد الجولة القادمة بين النظام السورى والمعارضة فى جنيف، ونستمر فى عملية استانا فى اطار ثلاثى بين روسيا و ايران وتركيا ونتبع اساليب اخرى لاستتباب الامن والسلام فى الاراضى السورية.

كيف ترى موسكو سياسات قطر وتركيا فى المنطقة؟

نحن على علم بالتعقيدات القائمة فى العلاقة بين مصر من ناحية وقطر وتركيا من ناحية اخرى ولا نتدخل فى هذا المجال وننطلق من الواقع ان لدى مصر قدرة على تصحيح مسار هذه العلاقات ونتمنى ان يحدث هذا فى وقت قريب ونرى ان مطالب مصر واضحة فى هذا المجال.

لماذا تتعامل موسكو مع ايران كقوة اقليمية كبيرة رغم الاتهامات لطهران بدعم الارهاب والتدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية؟

لا نوافق على كل الاتهامات التى تطلق ضد ايران، وروسيا نفسها ولسوء الحظ نرى ان الاتهامات فى احيان كثيرة غير مبررة.. ايران امر واقع ومهم جدا بالنسبة لروسيا وباقى الدول بالمنطقة ومحاولات معاداة ايران او تجاهلها كقوة اقليمية ليست مجدية فى رأيى وننصح الجميع بفتح قنوات اتصال مع طهران وتحليل ما يجرى بدقة وموضوعية، مواقفنا مع ايران ليست متطابقة فى كل الاحوال لكننا نرى ان اخذ السياسة الايرانية فى الاعتبار امر ضرورى .

هل تعتقد ان العقوبات الامريكية ضد موسكو نتيجة زيادة التواجد الروسى فى منطقة الشرق الأوسط؟

طبعا احد الاسباب عدم رضا الاطراف الأجنبية عما تقوم به روسيا فى الشرق الأوسط بخاصة فى سوريا هذه الجهات تعرف ان وجود روسيا فى سوريا شرعى وعقلانى وبطلب من الحكومة السورية خلافا لوجود الاخرين على الاراضى السورية ولذلك بحثوا عن ادوات اخرى لممارسة ضغط على روسيا من اجل تحويل مسارها الصحيح وهذه الاطراف اخطات بسبب سوء تقدير لقدرات وإمكانات روسيا حاليا

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.