وقعت روس آتوم وجمهورية زامبيا حزمة من الاتفاقيات المتعلقة بمشروع بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية
26 يونيو 2017 | المكتب الصحفي لـ "روس آتوم أوفيرسيز"

بتاريخ 19 يونيو/ حزيران وضمن إطار المنتدى الدولي "آتوم ايكسبو-2017" تم التوقيع في موسكو بين المؤسسة الحكومية "روس آتوم" وجمهورية زامبيا على حزمة من الاتفاقيات المتعلقة بمشروع تشييد مركز العلوم والتكنولوجيا النووية في البلاد.

وقعت الشركة المساهمة "آتوم ستروي اكسبورت" ووزارة التربية والتعليم العالي في جمهورية زامبيا عقداً للعمليات المسح الهندسي الأولية في موقع مركز العلوم والتكنولوجيا النووية. ووفقاً لهذه الاتفاقية، ستقوم الشركة المساهمة "آتوم ستروي اكسبورت" في المستقبل القريب بالبدء في إجراءات العمل الميداني في موقع المركز المستقبلي من أجل الحصول على البيانات التي سيتم استخدامها بعد ذلك لتصميم وبناء المنشأة.

وفي اليوم ذاته تم التوقيع بين الشركة المساهمة "روس آتوم سيرفيس" ووزارة التربية والتعليم العالي في جمهورية زامبيا على عقد لتقديم الخدمات الخاصة بإجراء تقييم وتطوير البنية التحتية النووية في جمهورية زامبيا. وبموجب هذا العقد سيتم إجراء تقييم لحالة مرافق البنية التحتية النووية وتم وضع خطة لتطويرها وفقاً لتوصيات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأيضاً ضمن فعاليات "آتوم ايكسبو-2017" جرى التوقيع بين "روس آتوم أوفيرسيز" ووزارة التربية والتعليم العالي في جمهورية زامبيا على اتفاقية لتطوير مشروع بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية في جمهورية زامبيا. حيث تعطي هذه الاتفاقية اشارة البدء للمفاوضات الرئيسية فيما يتعلق بعقد تشييد المركز.

وقد أشار رئيس روس آتوم أوفيرسيز يفغيني باكيرمانوف إلى أن – "المؤسسة الحكومية روس آتوم على استعداد لتقديم أقصى قدر من المساعدة لشركائنا في زامبيا في مجال تطوير العلوم النووية الوطنية والتكنولوجيا. إن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها اليوم – هي خطوة مهمة للغاية من أجل تنفيذ المشروع، وإننا نأمل بأن الموافقة والتوقيع على العقد العام لبناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية سيجري قبل نهاية العام 2017"

وبالإضافة إلى ذلك، وفي إطار "آتوم ايكسبو-2017" تم توقيع اتفاقية حول تطوير المشروع بين "روس آتوم أوفيرسيز" ووزارة الطاقة في جمهورية زامبيا. إذ تنص هذه الوثيقة على إجراء دراسات الجدوى الاقتصادية والتقنية الأولية لمحطة الطاقة النووية على أراضي جمهورية زامبيا وسوف تسمح بدراسة إمكانية تنفيذ المشروع.

للإطلاع:

في الوقت الحالي يجري في روسيا تشغيل أكثر من 20% من مجموع المفاعلات البحثية العاملة في العالم. وإجمالاً قامت روس آتوم ببناء أكثر من 120 من مفاعلات الأبحاث في العالم، منها أكثر من 20 في الدول الأجنبية، بما في ذلك الصين وفيتنام ومصر وألمانيا والمجر وجمهورية التشيك وغيرها.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.