قدمت روس آتوم حلول خاصة بمحطة الطاقة النووية الأردنية خلال القمة الدولية للطاقة في عمان
5 أبريل 2017 | المصدر

بتاريخ 02-03 أبريل/ نيسان، استضافت عمان القمة الدولية للطاقة - والتي تعتبر واحدةً من منتديات الطاقة الأكثر أهمية في المنطقة. تنعقد القمة للمرة الثالثة، وتقليدياً تحت رعاية ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين الهاشمي. وقدمت المؤسسة الحكومية "روس آتوم" نفسها كشريك للحدث.

وقد شارك في المنتدى رؤساء وزارات وهيئات الطاقة في الأردن ودول أخرى في الشرق الأوسط، وممثلين عن المنظمات والهيئات التنظيمية الدولية والإقليمية والوطنية في مجال الطاقة النووية والمتجددة و الخبراء والشركات الرائدة في هذا القطاع. 

وفي إطار حلقات النقاش بحث المشاركون المشاكل الحالية الناشئة في قطاع الطاقة في المنطقة وتنويع مزيج الطاقة، ورفع مستوى الأمن في مجال الطاقة والتحول إلى اقتصاد فيه مستوى منخفض من غاز الكربون.  

وشارك  في أعمال القمة ميلوش موستيتسكي نائب رئيس شركة "روس آتوم أوفبرسيز" (تعتبر جزء من المؤسسة الحكومية "روس آتوم"). وقد حدّثَ ممثل "روس آتوم" المشاركين في القمة حول الحلول الروسية المتقدمة في مجال الطاقة النووية، والتي هي مصدر موثوق به للتحميل الأساسي وتتيح تحقيق تنمية متوازنة لمنظومة الطاقة في الأردن في السنوات المقبلة. وكذلك أكد ميلوش موستيتسكي على أن- "بناء أول مشروع لمحطة الطاقة النووية في الأردن يتضمن إنشاء بنية تحتية سيكون لها تأثير إيجابي على تطور الاقتصاد في البلد. فأولاً وقبل كل شيء، نحن نتحدث عن الآلاف من فرص العمل - حيث ستصل في فترات الذروة إلى 10000 خبير يمكن أن يشارك في بناء المحطة".  

ووفقاُ لكلام المتحدث فإن التقنيات الروسية التي سيتم اختيارها لبناء محطة الطاقة النووية، تلبي كافة مستويات معايير السلامة الدولية أما تكنولوجيا المفاعلات فهي تعتبر واحدة من المرجعيات في العالم. وقد أشار ميلوش موستيتسكي إلى أنه- "من المهم أن مشروع أول محطة للطاقة النووية في الأردن له مرجعية ليس فقط في روسيا ولكن أيضاً في الخارج: فقد تم بالفعل إنشاء أول اثنتين من وحدات الطاقة في محطة الطاقة النووية "كودانكولام" في الهند وهي تعمل بنجاح، ويجري العمل ببناء وحدات الطاقة 3 و4". كما شدد أيضاً على أن الجانب الروسي على استعداد لتقديم مساعدات شاملة إلى الأردن فيما يتعلق بتطوير البرامج النووية.  

معلومات عامة:

يجري العمل بمشروع أول محطة للطاقة النووية في الأردن منذ العام 2011، عندما طرحت هيئة الطاقة الذرية الأردنية مناقصة لبناء أول محطة للطاقة النووية في الأردن. وقد فازت روس آتوم بالمناقصة في خريف العام 2013. وبتاريخ 22 سبتمبر/ أيلول من العام 2014 وقعت  شركة روس آتوم أوفيرسيز مع هيئة الطاقة الذرية الأردنية اتفاق حول تطوير مشروع (لاحقاً - PDA) لبناء أول محطة للطاقة النووية في الأردن، وفي مارس/ آذار من العام 2015 وقعت روسيا والأردن اتفاقية بين الحكومتين حول التعاون من أجل تنفيذ مشروع بناء أول محطة للطاقة النووية في الأردن، والتي تتكون من اثنين من وحدات الطاقة ف ف ايه ر-1000. وفي الوقت الحاضر ووفق PDA فإن المشروع يقع بمرحلة ما قبل الاستثمار، والتي في إطارها تجري دراسة مفصلة للمعايير الأساسية وهيكلة التمويل، فضلاً عن دراسة الجدوى الفنية للمشروع.

المكتب الصحفي في روس آتوم أوفيرسيز

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.