“الكهرباء” تطرح مناقصة للتأمين على محطة الضبعة النووية
19 يناير 2018 | https://alborsanews.com

تطرح وزارة الكهرباء مناقصة بين شركات التأمين المحلية لتوفير التغطيات التأمينية للمفاعلات الأربعة لمحطة الضبعة النووية.

تطرح وزارة الكهرباء مناقصة بين شركات التأمين المحلية لتوفير التغطيات التأمينية للمفاعلات الأربعة لمحطة الضبعة النووية.

وقالت مصادر حكومية، إن هيئة المحطات النووية بالتعاون مع شركة روساتوم الروسية منفذة المشروع ستطرحان المناقصة بعد الانتهاء من إسناد الأعمال الإنشائية بالمفاعلات على شركات المقاولات. أضافت لـ«البورصة»، أن شركات التأمين ستتولى توفير التغطيات للمشروع منذ بدء الإنشاءات وحتى الانتهاء من التنفيذ وبدء فترة التجارب والتشغيل الفعلى، وتابعت المصادر: «من المتوقع إتمام عقود للتأمين الشامل على المحطة عبر شركات التأمين المحلية خلال العام الجارى».

أوضحت المصادر، أن القوات المسلحة ستتولى تأمين موقع الضبعة النووية وسيتم طرح مناقصة أخرى أمام شركات الأمن والحراسة لتأمين موقع الضبعة من الداخل، ولكن ليس فى الوقت الحالى وقد تبدأ فى طرحها بعد الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمحطة.

وقال الدكتور أيمن حمزة المتحدث الاعلامى لوزارة الكهرباء، إن محطة الضبعة النووية ستنشئ وفقاً لأحدث تكنولوجيا، وتتحمل زلازل بقوة حتى 9 ريختر، وتسونامى ضخم لمياه البحر، ويمكنها أن تتصدى لاصطدام طائرة وزنها 400 طن وسرعتها 150 متراً فى الثانية.

أضاف أن المشروع مصمم على أعلى درجات الأمان وسيعمل به نخبة من الكوادر الفنية والهندسية لديها خبرة وكفاءة.

أوضح أن المفاعلات النووية تمتاز أيضًا بالتشغيل الآمن دون أى تأثيرات سلبية على البيئة المحيطة به، كما تضمن هذه المفاعلات عدم التسرب الإشعاعى عن طريق الفلاتر والحواجز المتعددة، وتحتوى على نظام التحكم الآلى الحديث.

ووقعت مصر اتفاقية مع روسيا لإنشاء محطة طاقة نووية فى الضبعة بقدرة 4800 ميجاوات بتكنولوجيا الجيل الثالث، وأعلن الرئيسان عبدالفتاح السيسى وفلاديمير بوتين دخول المشروع حيز التنفيذ فى الشهر الماضى، وستقدم روسيا قرضاً حكومياً لصالح مصر بقيمة 25 مليار دولار، من أجل تمويل الأعمال والخدمات الخاصة بمعدات الإنشاء والتشغيل لمحطة الضبعة.

ويستخدم القرض لتمويل 85% من قيمة كل عقد لصالح تنفيذ الأعمال والخدمات والشحنات بالمعدات الخاصة بالمشروع، على أن يتم تمويل النسبة المتبقية محلياً، ويبلغ أجل القرض 13 عاماً حتى 2028، بفائدة 3% سنوياً.

ويرى خبراء الطاقة النووية أن محطات الجيل الثالث آمنة إلى حد كبير، حيث أنها تعتمد على تكنولوجيا متطورة من التحكم الآلى والذى يؤدى إلى تأمين المفاعل فى حالة استشعار أى خطر يتعرض له، ولكن يظل الخطر من الإهمال البشرى فى عدم اتباع قواعد الأمان، كما أن النفايات النووية تمثل مصدر آخر للخطر على المستويين الصحى والبيئى.

ومن المعروف، أن النفايات الناتجة عن المحطة النووية لا تتحلل مع الوقت، وتكون خطيرة على البيئة وعلى صحة الإنسان، ما لم يتم دفنها وفق معايير أمان مشددة. وقال عاطف عبدالحميد رئيس هيئة الطاقة الذرية، إن عقود الضبعة تضم جميع التفاصيل التى تضمن تأمين المحطة وتشغيلها.

أضاف أن مصر لديها استراتيجية للتعامل مع الوقود المستنفذ، وسيتم تخزينه لفترة زمنية محددة تحت الماء من 3 إلى 10 سنوات، وبعدها يتم التعامل معه بالتخزين الجاف لمدة 60 سنة. وتابع عبدالحميد: «فى الوقت الحالى أغلب الدراسات تشير إلى أن الوقود المستنفذ سيكون فيما بعد وقود لأنواع أخرى من المفاعلات، فهو فى حد ذاته ثروة لتشغيل الأجيال القادمة من المفاعلات».

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.