محافظ مطروح يكرم الفائزين بمسابقة «روساتوم الدولية للصيد»
29 أغسطس 2019 | https://akhbarelyom.com

كرم اللواء مجدي الغرابلي محافظ مطروح، 4 من الصيادين المحترفين بعد تحقيق المركز الأول في مسابقة مؤسسة "روساتوم" الدولية لصيد الأسماك، والتي أقيمت بروسيا ونظمتها رابطة "الصيادين المحترفين" الروسيين (PRO ANGLERS LEAGUE)، بجوار مفاعل لنينجراد النووي بمدينة سان بيترسبورج الروسية، شبيه مفاعل الضبعة المصري.

وأشاد المحافظ، بالروح الرياضية التي تميز بها الصيادين الأربعة خلال فترة المسابقة، وتحقيقهم المركز الأول من بين 5 دول أخرى، على الرغم من أنهم لم يشاركوا في مسابقات مماثلة من قبل. 

وأقيم حفل التكريم بديوان عام المحافظة، بحضور الفريق المصري، والذي ضم كل من عبد الناصر ختال، وغانم رجب الحاصلين على المركز الأول، وصالح جمعة، وعبد الملك تماوي، والمهندس رضا محمد عمر، مدير منطقة مطروح للثروة السمكية، وأحد أعضاء لجنة التحكيم الدولية بالمسابقة.

وكرمت رابطة الصيادين المحترفين بروسيا، المتسابق عبد المالك تماوي، كونه أحد أكبر المتسابقين المصريين سنا -75 عامًا– لمشاركته في المسابقة وتعاونه مع جميع الفرق المشاركة أثناء المسابقة.

وزار المتسابقون خلال المسابقة محطة "لينينجراد" للطاقة النووية في بلدة "سوسنوفي بور"، حيث كانت تقام المسابقة، والتي تُعد واحدة من بين أفضل 3 محطات لتوليد الطاقة النووية لعام 2019 في روسيا، حيث تعرفوا علي كيفية عمل المحطة النووية ومدى سلامة البيئة المحيطة بها، وخاصة فيما يتعلق بالحياة البرية والبحرية في تلك المنطقة.

واستطاع المتسابقون المشاركون في المسابقة، التأكد بالدليل القاطع من سلامة البيئة البحرية والأسماك، حيث قاموا بطهي الأسماك التي اصطادوها وتناولوها خلال حفل توزيع الجوائز، بحضور جميع المتسابقين وأعضاء لجنة التحكيم الدولية، وممثلين عن مؤسسة "روساتوم" الروسية.

وقال غانم رجب، أحد أعضاء الفريق المصري المشارك والحاصل على المركز الأول في المسابقة: "هذه كانت المرة الأولى التي أزور فيها روسيا، ولكنها كانت فرصة جيدة لزيارة المدن الروسية التي يتم بها بناء مفاعلات نووية، ونتعرف أكثر على الحياة اليومية لسكان تلك المدن ومدى أمان هذا النوع من المحطات خاصة على الحياة البحرية".

وأضاف: "الحمد لله وجدنا أن الحياة بجوار المفاعلات النووية آمنة تماماً، خاصة عندما علمنا أنها لن تلوث مياه البحر، حيث أنه ليس لها مخلفات ضارة تلقى في البحر، وقد شاهدنا ذلك بأعيننا".

وتابع: "كنا نصطاد بالقرب من مأخذ المياه الخاص بعمليات التبريد في داخل مفاعل ليننجراد الموجود بالقرب من منطقة المسابقة، ووجدنا الأسماك في هذه المنطقة متاحة ومتوفرة، وهذا أكبر دليل على أن المفاعلات النووية لا تؤثر على الحياة البحرية إطلاقا".


ومن جانبه علق عبد المالك تماوي، أحد أكبر المتسابقين المصريين سنا -75 عاما- أنه كان مقتنعاً تماما بأن محطات الطاقة النووية آمنة للأشخاص الذين يعيشون بالقرب منها وللبيئة، والأهم من ذلك آمنة للأسماك والحياة البحرية بوجه عام، معربًا عن سعادته ببناء مفاعل مماثل في محافظة مطروح، التي ولد ويعيش بها.

من جانبه، أشاد المهندس رضا محمد عمر، مدير منطقة مطروح للثروة السمكية، وأحد أعضاء لجنة التحكيم الدولية بالمسابقة، بأنه لم يكن يشك أبداً في قدرات الصيادين المصريين لما لديهم من عزيمة وإصرار على الفوز.

وأضاف رضا: "أتاحت لنا هذه الزيارة فرصة للتعرف على الحياة اليومية في المدن الروسية التي تتواجد بها مفاعلات نووية من الجيل الثالث المطور، والذي ستقوم مؤسسة روساتوم ببناء مفاعل الضبعة بنفس مواصفات المفاعل الذي قمنا بزيارته في مدينة سوسنوفي بور بمقاطعة لينينجراد، حيث استطعنا أن نشهد مدى سلامة البيئة المحيطة بالمفاعل النووي".

وتابع: "تأكدنا بأنفسنا أن وجود المفاعلات النووية بجوار المناطق السكنية آمن تماماً، وليس له أي تأثير على حياة الإنسان أو النبات أو الحيوان؟".

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.