الفالح: الطلب على النفط صحي وتم التحكم بالعرض .. والاستثمارات في الطاقة النووية مفتوحة أمام روسيا
16 فبراير 2018 | Argaam.com

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية خالد الفالح، الیوم الأربعاء، إن الطلب على النفط ارتفع بنحو 1.5 ملیون برمیل في الثلاث سنوات الماضية، ونتوقع استمرار نموه بهذه الوتيرة خلال العام 2018.

وأوضح، خلال مؤتمر صحفي عقده بحضور وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، عقب توقیع مذكرة تفاھم بین المملكة وروسیا في مجال الطاقة، أن الرياض وموسكو لھما دور تاريخي في استقرار أسواق النفط العالمیة، وقد تم التحكم بالعرض من خلال اتفاق بين 24 دولة ضم روسيا والمملكة، وهو ما حوّل حالة السوق من التشاؤم والركود إلى حاله الصحي الحالي.

 

وأشار "الفالح" إلى أنه من الأفضل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن تبقى سوق النفط بها نقص طفيف في الإمدادات على أن تنهي بشكل متسرع اتفاق خفض الإنتاج.
 

ونقلت رويترز عنه قوله إن المنظمة والمنتجين الحلفاء خارجها مثل روسيا سيكونون بحاجة لأن يدرسوا في الأشهر القادمة كيفية تعديل الأهداف، بما في ذلك كيفية قياس متوسط خمس سنوات لمخزونات النفط.
 

وقال الفالح إن على أوبك أن تأخذ في الحسبان المخزونات خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمخزونات العائمة والنفط الذي يجري نقله.
 

وفيما يخص الاستثمار في السعودية صرّح وزير الطاقة السعودي بأن مجالات الاستثمار في الطاقة بما فيها الطاقة المتجددة مفتوحة أمام الاستثمارات الروسية، وأكبر وأهم مجال تتم مناقشته حاليا مع الجانب الروسي الاستثمار في الطاقة النووية، بين البرنامج الوطني للطاقة النووية وشركة روساتوم الروسية التي تشارك في المنافسة والعروض التي تبدأ في 2018، وستتم ترسية المشروع خلال سنة، ليتم بناء مفاعلين نووين لإنتاج الكهرباء بتكلفة منافسة.
 

وأضاف الفالح أن خادم الحرمین الشريفین الملك سلمان بن عبدالعزيز، حثّ الجمیع على التعاون باستمرار لاستقرار أسعار النفط.
 

وقال إن القيادة السعودية والروسية متوافقتان على أهمية التعاون الاقتصادي بينهما، والتعاون في مجال البترول خصوصا.
 

وأشار الفالح إلى أن معدل النمو العالمي سیرتفع إلى 4 % خلال 2018، وهو معدل نمو صحي جدا.

العودة للخلف

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لجعل موقعنا أكثر ملائمةً وعمليًا للمستخدمين قدر الإمكان. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا، فإنك توافق على معالجة بياناتك الشخصية باستخدام خدمات الإنترنت Google Analytics و Yandex Metrica.

.